​​أصدر وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل حمود الصباح أمس الاثنين قرارا وزاريا بتعديل بنود لائحة العلاج بالخارج بما يضمن ان يكون لمستحقيه.<br>وقالت الوزارة في صحفي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان اللائحة الجديدة تحدد الحالات التي يقتصر فيها إيفاد المواطنين للعلاج بالخارج.<br>وأوضحت أن اللائحة حددت من تلك الحالات المصابين بالسرطان والحالات الحرجة والجراحات المستعصية وغير الجراحية المستعصية للكبار والأطفال التي تقرر اللجنة الطبية العليا للعلاج بالخارج استحقاقها لعدم توافر علاجها بمستشفيات ومراكز الوزارة.<br>وأفادت بأن تقديم الطلب يتم من المريض في المستشفى التابع له أو الذي يعالج فيه على أن يتم احالة الطلب للجنة التخصصية لمناظرة المريض لبحث حالته.<br>وقالت ان للجنة التخصصية ان توصي باستكمال الخطة العلاجية للمريض داخل الكويت من خلال وضع خطه علاجية واضحة يجب أن يلتزم بها المريض أو توصي اللجنة بعرض المريض علي اللجنة الطبية العليا للعلاج بالخارج للبت في مدى أحقية المريض للعلاج الخارجي من عدمه.<br>وذكرت أن اللائحة الجديدة استحدثت لجنة لترتيب مواعيد الاستشاريين الزوار الذين يتم استقدامهم الى مستشفيات وزارة الصحة او احد الكفاءات الكويتية في الوزارة او المنتدبين من جامعة الكويت.<br>واشارت الى أن اللائحة تضمنت عددا من الأحكام الخاصة بإجراءات تقديم طلب العلاج بالخارج وترتيب إجراءات سفر المرضى ومرافقيهم والمخصصات المالية وفترة العلاج وتمديدها.<br>وقالت انه تم استحداث مادة خاصة بصلاحيات رؤساء المكاتب الصحية بالخارج واعتماد إجراءات علاج الطلبة الكويتيين المبتعثين للدراسة بالخارج على نفقة الدولة على ان يتم العمل بتلك اللائحة اعتبارا من نهاية الشهر الجاري.<br>وأوضحت ان كل قرار أو نص يتعارض مع أحكام اللائحة الجديدة يعتبر ملغى مبينة أن هدف إصدار هذه اللائحة تنظيم سير العمل والمحافظة على حقوق المرضى الكويتيين كما كفلها الدستور ومن اجل تخفيف العبء على الطاقم الطبي في مختلف المستشفيات.